الشهيد الضاحك…والواقع المبكي

من ضمن ما ينشر على صفحات الثورة انتشرت صورة شاب على منصة الإعدام وكتب علها أنها للشهيد حسين خضري الذي أعدمه النظام الإسلامي في إيران بسبب نشاطه السني ودعوته لأهل السنة وأطلقوا عليه وصف الشهيد الضاحك قاهر الظلم.

لم يستغرق الموضوع مني أكثر من دقيقة واحدة على “جوجل” بوضع إسم حسين خضري فأتت النتيجة الأولى ضمن نتائج البحث بهذا الرابط الذي يحوي تفاصيل القصة الحقيقة مع روابط من رويترز وبي بي سي

http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=52259a7679005af5&pli=1

خلاصة القصة بدون إطالة أن هذا الشاب والذي إسمه أساساً ليس حسين خضري قام مع صديقه قبل حوالي 5 سنوات قام بقتل أحد القضاة الفاسدين في إيران ولكنهم لم يقتلوه لأنه فاسد ووحشي أساساً بل لأسباب وخلافات شخصية بينهم وهربوا إلى الإمارات والتي قامت بتسليمهم إلى إيران بعد التحقيقات ليتم إعدامهم لاحقاً على مرآى من الناس.

وللتأكد أرسلت لصديقي الإيراني المعارض والمبعد من قبل النظام الإيراني والذي أكد لي أن القاضي كان سيئاً لدرجة أنه استحق القتل ولكن القصة ليس فيها أي بعد طائفي وغير صحيح أن السبب هو أنه كان من أصحاب النشاط السني.

القصة ليست مجرد إشاعة ولو أن الإشاعات هي مشكلة بحد ذاتها تستنزف الثورة والثوار ولكن الموضوع هنا أعمق من هذا. تحويل أحد القاتلين إلى شهيد وربط المسألة ببعد طائفي وإعادتها إلى العلن بعد أربع سنوات وإدخالها ضمن أخبار الثورة كل ذلك هو المصيبة. أعرف أن من يتناقلها عليه لوم لأنه لم يتأكد من صحتها ولأنه يساهم بتأجيج نزعات لن تفيد أحد أبداً ولكن ما يدهشني حقاً هو من فبركها وأخرجها بهذا الوقت وهو يعلم أنه يكذب ولا أستطيع حقيقة فهم موقفه ولا حتى فهم هدفه ونواياه.

هذه الأمور الصغيرة ستجلب لنا مصائب كبيرة، قد أفهم الخليجي الطائفي لأنه يعتقد أن الطائفية هي أفضل سلاح لمواجهة قوة وتهديد إيران وقد أفهم الإيراني الطائفي لأنه يرى أن طائفيته ستعينه في صراعه لبسط نفوذه على المنطقة، أفهمهم وأبغضهم ولكن لم ولن أفهم السوري الطائفي، هل هو ينفذ ما يمليه عليه أحد هذين الطرفين أم هو يتصرف بملء عقله. هناك جهات تريد لنا أن يذبح بعضنا بعضاً وتريد أن تحرف الأمور عن دفتها. ساذج من يعتقد بعد كل هذه الشهور أن أحداً ما في كل هذا العالم يريد لسوريا أن تكون قوية، فهل ننجر ورائهم؟

النظام الإيراني قاتل وأول من قتل قتل شعبه قبل ثلاث سنوات وهو اليوم يقتلنا أيضاً، النظام السوري له تاريخ وباع طويل في الإجرام، النظام الروسي مستعد أن يقتل أمه إذا كان ذلك يجلب له المال والنفوذ والنظام الصيني يعرف كل شيء في هذا الكون إلا كلمة إنسان فليست موجودة في قاموسه وأرى أن ما يجمع هذه الأنظمة هو الظلم والمصلحة ولا شيء آخر.

أرى الموضوع بسيطاً جداً ولا أعرف لماذا لا يزال البعض يعتقد أنه بتوجيه دفة المعركة إلى غير هدفها فإنه سيحقق ما ثار لأجله. لا تجلبوا لي الأمثلة عن طائفية النظام السوري وشبيحته وعن طائفية النظام الإيراني فأنا أعرفها وأخبرها وأقرفها ولكني لن أكون مثلهم ولن أحارب بسلاحهم ولن أنجر لأكون طائفي كما يريد البعض لأني سأكون مقرفاً مثلهم وسأبقى أحارب الظلم حتى لو لبس في كل يوم ثوباً جديداً أو وضع قناعاً جديداً ولن يستطيع تضليلي أو حرفي عن هدفي مهما حاول.

ثورتي كسوري قد تنتهي بإسقاط النظام وبناء دولة الحرية ولكن ثورتي كإنسان لن تتوقف حتى تسقط جميع الأنظمة المستبدة سواء كانت سنية أو شيعية أو علمانية أو إلحادية أو مسيحية أو يهودية أو بوذية.

5 آراء على “الشهيد الضاحك…والواقع المبكي”

  1. شكرا عزيزي الشبيح على اعادة فبركة قصة اخرى لكي تطمس بها القصة الحقيقية , ومع ذلك لم ولن تنجح
    تحياتي واشواقي الحارة الى الشعب السوري الحر , ودقت ساعة الصفر ايها الشبيحه

  2. ليك هاد شو رادد عليك بزمتي غبي
    الا اذا كان مو قاصدك فيا
    بس الصراحة اذا كان ردو مو الك فأنا ما فهمت منو حرف
    ليش هيك كتب شو دخل الشبيحة بالموضوع
    عفكرة أنت غلطت وقت اللي قلت النظام السوري له تاريخ طويل في الإجرام
    لأنه ببساطة كلام خاطئ وماني شايف في أي شي من الصحة

  3. لما هاد ابو الشبيحة رد عليك اعتقد انه اثبتلك ما انا كنت بصدد كتابته … هاي ناس ما بتتطلع على النص حتى من الخارج تتفهم نصك من الداخل
    يا صاحبي كلنا ضد الطائفية … بس ما تيجي امريكا تفرض علينا شو معنى الطائفية … هاي هي فكرة سوريا … ما بدنا امريكا في المنطقة … لا بدنا عراق ثاني ولا ليبيا ثانية ولا فلسطين ثانية … بكفي هم وحدة منهن بيكسر الضهر. ومشكور لانك وضحت القصة الي على الاقل.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s